شعور غير صادق ...؟  ~ نسائي غرفة الرياض ينظم لقاء الاستثمار بتقنية المعلومات   ~ أدبي نجران يقيم محاضرة عن "كيف تحول الفكرة إلى فرصة"   ~ أمانة القصيم تقيم ورشة عمل في التخطيط الاستراتيجي وصياغة الأهداف  ~ البنك السعودي للتسليف والادخار يختتم ورشة تدريبية   ~ جامعة الملك خالد تطلق دورة تدريبية الكترونية للطلاب والطالبات   ~ السعودية وشركة إيرباص تنظمان ورش عمل لـ 150 طالباً بجدة   ~ مكتبة الحرم المكي تقيم ورشة عمل تحت عنوان " تميز مكتبتنا تميز عملنا "  ~ ورشة عمل نسائية حول "التعامل الأمثل مع المال" في مكتبة الملك عبدالعزيز  ~ غرفة الشرقية تحتفي بتخريج 25 متدرباً من دورة (كيف تبدأ مشروعك الصغير )  ~
أخبار التدريب
جامعة الملك فيصل و غرفة الأحساء يعدان خطط التأهيل والتدريب النسائى 
أرسله العضو : SHAIMMAA بتاريخ 26 أغسطس 2012
بعد القرار السامي بإنشاء أول مدينة صناعية نسائية مقرها الأحساء
 
جامعة الملك فيصل بالتعاون مع غرفة الأحساء تعدان خطط التأهيل والتدريب النسائي لهذا المشروع الوطني الكبير
 
الجندان : هذه المدينة ستساهم في زيادة اقتصاد المنطقة و ستوفر فرصاً وظيفية للفتيات والسيدات .
الجندان :ستعزز المدينة دور المرأة السعودية وطموحها وإثباتها لذاتها ومقدرتها على تحقيق النجاح في مجالات حديثة.
 
الشعيبي : ستتولى الجامعة مهمة تهيئة خريجاتها وغيرهن من فتيات المجتمع وستعمل على تأهيلهن بما يناسب احتياجات سوق العمل لدعم هذه المدينة الصناعية الكبرى بالكوادر النوعية.
الشعيبي :استجابة لتلك المطالب سيكون دور الجامعة فعالاً واستراتيجياً وحيوياً بالدرجة الأولى في تأهيل بناتنا الخريجات وغيرهن.
العفالق : أتمنى أن تكون الأحساء رائدة في تأهيل الكوادر النسائية، والدخول بهم إلى المجال الصناعي.
النشوان : جامعة الملك فيصل رائدة في هذا الجانب، ولا تفتقر جانب التأهيل والتدريب وتنمية المواهب ولديها مقومات النجاح.
أبدى عدد من مسؤولي جامعة الملك فيصل ومسؤولي غرفة الأحساء عن سعادتهم الغامرة وتفاعلهم بعد إعلان مدير عام هيئة المدن الصناعية المكلف ومناطق التقنية "مدن"المهندس صالح الرشيد عن إنشاء أول مدينة صناعية نسائية بالمملكة والتي ستكون أولى محطاتها ،والتي تقرر إنشائها في منطقة الأحساء وتحديداً في مدينة الهفوف .
حيث بدأت الهيئة أعمال التخطيط والتطوير والإنشاء والتي ستستقطب استثمارات تتجاوز نصف مليار، وتوفر أكثر من خمسة آلاف وظيفة نسوية تلبي وتغطي احتياجات ومطالب تلك المدينة.
رصدت "اليوم" انطباعاتهم الشخصية حول هذه المدينة :
حيث وجه مدير جامعة الملك فيصل الدكتور يوسف بن محمد الجندان شكره لمقام خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين - يحفظهما الله - لدعمهم المتواصل للخدمات التعليمية والصناعية وكافة القطاعات مثمناً للقيادة الرشيدة هذه اللفتة الكريمة والتي تجسد حرص قادة هذا البلد المعطاء في الحفاظ على توفير العيش الكريم لأبناء مملكة الغالية وتأمين الفرص الوظيفية الحقيقية لهم بما يناسب مؤهلاتهم العلمية .
وقال الجندان بلا شك أن هذه المدينة ستسهم بإذن الله في زيادة اقتصاد المنطقة ككل إلى جانب توفر وخلق فرص وظيفية للفتيات والسيدات، ومعالجة في نفس الوقت البطالة النسائية في محافظة الأحساء، وهذا يعزز دور المرأة السعودية وطموحها وإثباتها لذاتها ومقدرتها على النجاح في شتى الأعمال التي يمكن أن تقوم بها المرأة.
 
وأضاف وكيل جامعة الملك فيصل للدراسات والتطوير وخدمة المجتمع الدكتور أحمد بن عبدالله الشعيبي قائلا :أن هذا القرار هام وحيوي وتأتي استجابة الجامعة السريعة وابتهاجها بصدور هذا القرار من منطلق رؤيتها ورسالتها الحديثة "الريادة في الشراكة المجتمعية" وستقوم الجامعة بالتنسيق مع غرفة الأحساء، وهيئة المدن الصناعية، وستتولى الجامعة مهمة تهيئة خريجاتها وغيرهن من فتيات المجتمع، وتأهيلهن بما يتناسب مع احتياجات سوق العمل لتساعدهن على الالتحاق والإسهام الفاعل  في هذه المدينة الصناعية الكبرى والأولى من نوعها.
وعلق الشعيبي على تصريح سيدة الأعمال صباح العرفج "التي نشرته اليوم مسبقا" والتي طالبت من خلاله الجامعة بضروة تأهيل الخريجات للاستعداد والوصول إلى ما يطمحن إليه من خلال الصناعة والعمل في كافة نشاطاتها الميدانية .
وقال الشعيبي:استجابة لتلك المطالب سيكون دور الجامعة فعالاً واستراتيجياً وحيوياً بالدرجة الأولى في تأهيل بناتنا الخريجات وستكرس الجامعة جهودها وإمكانياتها بشتى الطرق والوسائل،  وستهم في تلبية احتياجات الشركات والمؤسسات العاملة للكوادر المؤهلة في هذه المدينة الصناعية .
وكشف الشعيبي أن التخطيط والتنسيق جار حالياً مع الشريك الاستراتيجي "غرفة الأحساء" بشكل جدي وفعال لإنشاء ووضع برامج تأهيلية وتدريبية لخريجات الجامعة وغيرها من الجامعات، وتفعيلا لدور الشراكة الحقيقية المبرمة وتفعيلها على أرض الواقع ويأتي ذلك بتظافر جهود الجامعة وغرفة الأحساء .
وأوضح رئيس مجلس إدارة غرفة الأحساء صالح بن حسن العفالق: بعد إعلان هذا المشروع الضخم الذي يعد أول مشروع من نوعه على مستوى المملكة وبكل فخر ينشأ في الأحساء فهو أمر يدعو للفخر والإعتزاز وبلا شك منطقة الأحساء بحاجة ماسة لإقامة مثل هذه المشاريع النوعية.
وكما يعلم الجميع هناك معاناة لعمل المرأة في قطاع الصناعة، بل هناك تحديات تواجه هذه المشاريع متعلقة بالإمكانيات والجاهزية الكاملة التي ينبغى توفرها في المصانع .
وأضاف العفالق بعد صدور المقام السامي للوزارات المعنية بإنشاء وتشغيل مدن صناعية نسائية والتي ستكون داعمة للعمل النسائي ومؤهلة تأهيلاً يتناسب مع خصوصية عمل المرأة، فإن هذا التوجه سيفعل دور الشراكة المجتمعية بين غرفة الأحساء وجامعة الملك فيصل بتحقيق رغبة بناتنا وهو جزء من البنود الشراكة بحيث يكنّ مؤهلات ومسلحات بالخبرات العلمية والعملية التي تتوافق مع احتياج ومطالب المدينة الصناعية للعمل والالتحاق بها ، وكلنا أمل أن تكون الأحساء رائدة في تأهيل الكوادر النسائية والدخول بهم إلى المجال .
كما وجه العفالق شكره للمقام السامي ولوزير الصناعة لوضع الأحساء على الخارطة الصناعية وأمله في الله كبير بأن تكون الأحساء محل أنظار الصناعيين .
وامتدح أمين غرفة الأحساء عبدالله بن عبدالعزيز النشوان هذه الخطوة قائلاً: إننا سعيدون بانطلاق أول مدينة صناعية نسائية يكون مقرها الأحساء، والتي لم يتم اختيارها عشوائيا، بل لما تتميز به هذه المنطقة من ثروة غنية، ووفرة في مواردها البشرية في مختلف التخصصات.
وقال النشوان سعادتي تكمن بأن هذه المدينة موجه للعنصر النسائي وخاصة بهم، وستحد بشكل كبير من البطالة في الأحساء، بل تختلف هذه المدينة الصناعية عن المدن الأخرى، وستكون إضافة نوعية للمنطقة وستقوم الدولة "أعانها الله" بتهيئة البنية التحتية والبنية العلوية لهذه المدينة، وأعتقد إنها ستكون تجربة جيده وناجحة بإذن الله .
كما أشار النشوان بالشراكة المجتمعية القائمة بين الغرفة والجامعة قائلا: بلا شك أن المدن الصناعية تحتاج إلى مهارات معينة وخبرات وتدريب والتي ستقوم بهذا الجانب جامعة الملك فيصل بالتعاون مع غرفة الأحساء وستكون بالدرجة الأولى على عاتق ومسؤولية الجامعة .
وأوضح النشوان أن جامعة الملك فيصل رائدة في هذا الجانب ولا تفتقر جانب التأهيل والتدريب وتنمية المواهب ولديها مقومات النجاح حيث تمتلك كليات متعددة التخصصات والمجالات وتضم أعضاء هيئة تدريسية على مستوى عال سيسهمون بشكل كبير في تأهيل وتدريب وتنمية المواهب النسائية بما يتناسب مع مطالب واحتياجات سوق العمل والمدينة الصناعية .  
 عدد القراء : 493 اطبع هذه الصفحة نسخة للطباعة عودة لأعلى
أوقف التدريب فورا
 
صفحتنا على فيس بوك تابعنا على تويتر
 
تسجيل دخول الاعضاء
 - اسم المستخدم :
 - كلمة المرور :
  نسيت كلمة المرور!
استطلاع رآى
ما رأيك في الخدمات التي يقدمها الموقع ؟
مميزة جدا
مميزة
مميزة إلى حد ما
 
تواصل معنا
الايميل* :

ادخله بالصيغة الدولية دون أصفار :
...966559785
الجوال :
المدينة :
 
إحصائيات الزوار
522 زوار اليوم
12946 زوار الشهر
141096 زوار السنة
3055518 اجمالى  الزوار
 
جميع الحقوق محفوظة لموقع أوقف التدريب فورا 2009©
 
برمجة و تصميم مدار الندى